عرض مشاركة واحدة
قديم 24-05-2011, 08:51 AM   رقم المشاركة : 28
   
 
 
شـهـاب
مشرف سابق وعضو متميز
 
 
 
الصورة الرمزية شـهـاب
 
 
   

 







 




شـهـاب غير متصل

شـهـاب has a reputation beyond reputeشـهـاب has a reputation beyond reputeشـهـاب has a reputation beyond reputeشـهـاب has a reputation beyond reputeشـهـاب has a reputation beyond reputeشـهـاب has a reputation beyond reputeشـهـاب has a reputation beyond reputeشـهـاب has a reputation beyond reputeشـهـاب has a reputation beyond reputeشـهـاب has a reputation beyond reputeشـهـاب has a reputation beyond repute


افتراضي


;

حياكِ الله أختي درب المعالي
وشاكر لكِ تعليقك ومتابعتك


اقتباس:
اقتباس:
فشعار أن المدح كله طيب بشكل مطلق دون قيود أو أُسس ثابتة ليس صحيح
بل إن رفض بعض الأمور أو تعليقها شيء ضروري ومطلب أساسي من أجل إخراج الموازنة المنشودة
فعلى الأغلب كثرة المدح تُعمي الممدوح وتولّد فيه الغرور وربما الكبر والتعالي شيئاً فشيء دون أن يعلم
وليس على هذا فحسب , بل تجعله يتغافل عن الاخطاء ولا يعترف بها , وتكون في سجله غير مرئيه إطلاقاً .!!
وكيف لا يكون ذلك طالما أن الكشف لديه يكاد يطيش من أشكال الكلمات المُلوّنة من مدح وثناء وتعظيم وإجلال وهيبة ... إلخ
ستحلق الذات في سماء السعادة عندما تتقبل من الآخرين كلمات الثناء الصادق . .
الثناء الصادق صورة مشرقة من صور العطاء والكرم نقدمه بباقة ود للأخرين . .
وما أقصده هو ذلك الثناء صادق النية . .
سامي المقصد . .
وليس لأي مصلحة ولا إفراط فيه ولا تفريط ,,
ومحتوى موضوعي هذا ليس ترويجا ً للمدح الرخيص المتكلف . .
بل دعوة صادقة لتقدير الذات وإبرازها . .
وهنا مربط الفرس
كيف نعرف الثناء الصادق من غيره ؟
وأعلم يا أختي أنه ليس ترويجاً للمدح الرخيص
لأن فيه أيضاً متطلبات ذكرتموها وهي الموازنة
وهي الأصل وما نبحث عنه !

اقتباس:
ثم أن الغرور والتعالي والكبر صفات محرمه شرعا ً منبوذة اجتماعيا ً منحرفة أخلاقيا ً . .
ولا تطيقها النفس ولا ترمي إليها إذا آمنت بذاتها وقدرتها حق التقدير فعلا ً . .
والمسافات بينها وبين تلك الصفات ونفش الريش على الآخرين بعيدة جدا ً ,,
نعلم بأنها صفات محرّمة ومنبوذة
ونعلم بأن الطرق المؤدية إليها هو الإفراط في المدح
فليس من المعقول أن يقوم شخص على مدح وينام على مدح
وكما تقدم من حديثنا نحن في زمن أمدح فقط
وهذه النقطة التي يدور فيها جُلّ كلامي في هذا الموضوع
فبادئ الأمر على مدح مستحق لكن مع الوقت يصبح المدح فيه إفراط واضح جداً
وتكون الدعوه في كل وادي هنا وهناك ...

اقتباس:
وهناك فروق فردية يا اخي . .
وما ينطبق على البعض قد لا ينطبق على الآخرين . .
فهناك انجازات تبهرك و تجبرك على الإشادة . .
وتستحق منك أن تقدم لصاحبها باقة ثناء مغلفة بالصدق . .
ونحنُ معكِ فيه
لكن ألا ترون أن البعض أو الأكثرية وهي نقطة هامة ( يبالغ ) في طرح الكلمات الضخمة في المديح
نعم يستحق المدح لم نقول شيئاً لكن عندما نقرأ كلمات المادحين يصيبنا الذهول والعجب ؟؟!!
وكأننا نشاهد ملك عظيم أو رسول منزّل
ولا حاجة للتحفظ ... وطن الضاد أقرب مثال .!

اقتباس:
سأنطق ذاتي لذاتي وسأقبل نطقها من قبل الآخرين وسأتفاعل معهم . .
نِعم الذات أنتم , ونعم العقل , ونعم المنطق , ونعم الكلام
وبوركتم فيما ذكرتم , وسلمتم فيما اعطيتم , واحسنتم فيما أشرتم
وزادكم الله حسناً على حسن , وعلماً على علم , ونوراً على نور


شكراً أختنا



















التوقيع :
.
يقول ابليس لله عز وجل
( وعزتك وجلالك لأغوينهم مادامت أرواحهم في أجسادهم )
ويقول الله تعالى
( وعزتي وجلالي لأغفرن لهم مادامو يستغفرونني )

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك
.
  رد مع اقتباس