العودة   منتديات شباب عنيزة Shabab Onaizah > ..::( المنتدى الأدبي )::.. > وطن الضاد > ترنيمات لآل الضاد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-2011, 06:00 AM   رقم المشاركة : 41
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


قلمي النّاثر ..
أشبه ما يكون بطيرٍ مُهاجر والفكرة أنثاه ولِموّسِم الصّفاد بينهما أمزِجةٌ مُتقلِّبه قد يتأقلم مع بعضها القلم فتُفاجئه الفِكرة بعذرها الشرعي فيُسهب بالصمت مُهاجراً ينتعل الإنتظار وِجاءً لعلّها تُراودهُ هي عن نفسها ذات طُهّر ..!



















  رد مع اقتباس
قديم 08-08-2011, 11:30 PM   رقم المشاركة : 42
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


يا حبيبي زادني الشوق اغتراب =وتسامت صيحتي فوق السحاب
وتقلّت مهجتي بالسُهدِ عنواً =كيف لا والما زُلالاً وعذاب
كيف لي بالو صل فالوصل شفا=من هجير البُعدِ سُقياً يُستطاب
كيف لي طيُّ مسافات الظمأ =بِعناقٍ أرتشِف فيهِ الرُضاب
كيف لي ثُم كيف لي ثُم كيف لي =أُسرج الخيل على تِلك القِباب
أقترف بالعمرِ ذنباً واحداً=بِهِ أزهو حتى لوكان العقاب
عندها أُعلن أنّي تائباً =من ذنوبي وإلي الله المتاب



















  رد مع اقتباس
قديم 11-08-2011, 04:01 PM   رقم المشاركة : 43
   
 
 
لحن الصبا
موقوف
 
 
   

 







 




لحن الصبا غير متصل

لحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond repute


افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفحة من الماضي مشاهدة المشاركة
تباً تبا ..

مُذ وُلدت و ...
" الأيام حُبلى "
وهاقد شاب رأسي وشارفت الهلاك
ولا زالت على حالها و...
أظنُّها لن تلِد ..!
إنها تلد وتكاثرها مروع .. أما ترى واقعك ..؟



















  رد مع اقتباس
قديم 13-08-2011, 04:35 AM   رقم المشاركة : 44
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


//

واقعي ضاربٌ في عُمق السراب



















  رد مع اقتباس
قديم 15-08-2011, 06:22 AM   رقم المشاركة : 45
   
 
 
لحن الصبا
موقوف
 
 
   

 







 




لحن الصبا غير متصل

لحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond repute


افتراضي


كيف لي طيُّ مسافـات الظمـأ
بِعناقٍ أرتشِف فيـهِ الرُضـاب


صورة رائعة .. نثر فيها الاستفهام جمالا وشيئا من لون المستحيل ..!



















  رد مع اقتباس
قديم 19-08-2011, 12:48 AM   رقم المشاركة : 46
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


ذات كذبه ..
ألّفت كتاباً بلا عنوان
إستسفرني فسافرتُ بِه / معه في سراديب دور نشرٍ مأهولة بالأشباح
تسلّقنا جبال الجليد
واحترقنا على صخرة النسيان ولم يتبقى من كتابي
سوى غلاف رُسِمت على بعض اجزائه خرائط واحداثيات
لم أجد لها مُترجماً حتى اللحظه ..!
فأضرمتُ نار وجدي وجعلتهُ حطباً لها
وهاأنا ذا ..
في زمهرير الشتاء عارٍ إلا من نزفِ قديم
أقتاتهُ تارةً ويقتاتني تاراتٌ أخر وفي كل لحظةٍ أنتظر إطلالة الصيف لأدفأ بِه
ولكن الخريف يأبى إلا أن يستمتِع بِمفاتني ليجعل منّي نصباً تذّكارياً
كأمهر نحّاتٍ عرفتهُ الطبيعه ..!

تنهَّدت مفاصِلُ الزّمن وأطلقت إعصاراً ذا لهبٍ حارِق
وصاحت :
" تباً للألم حين يمنح النزف حق اللجوء الينا من جديد"..

إبتسم الجرح القديم لها وقال :
تنفسي بِعُق الحياة واستشعري لذّة الألم فلولاهُ ماكان الأمل واسترخي ولا تكترثي
فالليل يطردهُ الصباح والرّيح مراويحُ السّحاب
قد يُدمِعُ العين ذرة غُبارٍ عابِر لامس منها النون فاستلت من اهدابِها قلماً من ألم
وغذّتهُ الدمع دواةً وعلى جدار الصمت دوّن الحرفُ أطيافاً
و...................نام .

ومابين إغماءةٍ واستفاقه تواترت الرؤى أنّي مُقيمٌ في غياهِب النسيان شرخٌ لا يُرأب
أستدِرُّ عطف اللحظات بابتهالٍ شاحِب الملامح مُتغيّر القسمات
بِلُغةِ صمتٍ أنفرِدُ بها عزفاً على قيثارةِ أوتارها من ألم ،
أكتُبُ نوتة ألحاني بأبجديةٍ لاتألو جُهداً في استنزافي
ولا آلو جُهداً في سبيلِ رأبِ شرخ ذاكرة الوجد وانثيالات الحنين
ومابين استنزافٍ ومُحاولة رأب ..
تدخُلُ ذاكرتي الحُبلى في مخاضٍ عسير ..!
فمِن براءةِ الطفولة..
أستشِفُّ حرائري
ومن تناثر اشلائي ..
أُسطِّرُ على وُريقات الأمل أحلاماً وأحلام
وعلى جدارِ الأمنيات ..
تخطو بُنياتُ فِكري في عبثٍ نزِقٍ تارةً وباتِّزانٍ أُخرى
أُغالِبُ النسيان في تحدٍ سافِر علّهُ يغلِبني لأنسى من أنا ومن أكون
فتُفاجئني الذِّكرى بِصدىً يتردَّدُ في دهاليز الحنايا قائلةً :
لا ليس بعد ..
" أنا ومن بعدي الطوفان "
لأغُطّ في إغماءةٍ يملأُها الضجيج ..
كالريح كالإعصار كالنار بل ..
مزيجٌ من تناقُضاتٍ كونيةٍ لِموج بحرٍ عاتي لا مرفأ فيهِ ولا ميناء
سأغفوا من جديد ..
وليتني لا أفيق ،،،،

تنبجِسُ في ثنايا الليل
حافِظةُ أسراري فأرتقني بها ومع كل وخزةِ حُلم أنتشي ضارِباً في رحمِ مخيلتي وتداً
أشُدُّ بِهِ أطناب خيمةِ لِقاءٍ ربما تلاقحت فيهِ فراشات النور وتأجَّجت على آثارِها
طقوسٌ تستحضِرُ في معيتها روح قيس للقرن الحادي والعشرين
ولكن ..
وفي هذهِ الأثناء تمخضت حيرة وأنجبت سؤالاً يشوبه الغباء والغرابة على حدِ سواء
هل سيجرؤ قرن قيس على إجبارِه على خلع ملابسهُ قِطعةً قِطعه
ليبكي تاره ويضحك تاره ويجوب القفار حافي القدمين تارةً يؤاكل الظنون ويُعاقِرُ المجون ويأكلهُ الجنون ليحتسي كأس المنون حيا؟
حقيقةً لستُ أدري ، فعندما نرتدي طاقيةُ الإخفاء
ننسى أننا لا تختفي إلا عن أنفسنا وعن أنفسنا فقط وعندما نخلعها
ننكشف لأنفسِنا وتختفي في عيون الناظرين
فشتان مابين الأولى والثانيه فالبون شاسِع والفضاء فسيح
وما زال في العُمرِ مُتسّع مالم تخنع وشوشات الريح لِسرمدية المجهول
هُناك آفاقٌ يتجلى فيها النقاء ورقةً في مهب الريح يتخذ منها القلم
محور ارتكازٍ لِدائرةٍ نصف قطرها آهاتٌ تمتد لِما خلف المدى حتى تُوهِم الناظر بجميع الأشكال الهندسيه فمن قصُر نظرهُ تاه واندثر ..!
فسبحان من يُدرك الأبصار ولاتُدركهُ الأبصار ،،



















  رد مع اقتباس
قديم 19-08-2011, 12:51 AM   رقم المشاركة : 47
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


لاتُشبه الحقيقه وأغرب من الخيال توسّطت مابين الحلم والواقع
لم يكُن للنوم خلالها نكهه ولم يكُن للسهر فيها مذاق مُختلِفةٌ في كل شيئ
مُمتزِجةٌ في كل شيئ تُجيد مطارحة الألم وتضميد جرح الندم بِصقيع شتاء الذكريات
رغم اختلافها واختلاجها كانت لحظه إرتوت فيها العروق
وتمدّدت فيها المواجع بامتداد الأفق وتقاسمت مع مفاصل الزمن
رغيف حزني وسنابل قمحي ونزف ابتسامتي وبعضُ من أمل عالجهُ
الحرمان بِخنجرِ لقاءٍ مُختلق ..!
لستُ آبهٍ لأمواج التكهّن حين تُقبِّل عنوةً شواطئ غربتي حتى لو قدّمت بين يدي الحقيقة
ضباب بُرهان يخلعُ عليها رداء مِصداقيةٍ زائفه ويُدعّمُ نيسج اوهامها بألوان قوسُ قُزح ،

ما عُدتُ أحتمِل الفِراق وتضاؤلِ الأمل المُعاق ..!

تنفس الزمن ملئ رئتيه فشعُر يإعتلالٍ مُفاجئ
لم يكُن يعلم بأن ساعته البيولوجيه قد بدأت تختل عقارِبها
تُقدّمُ وتُأخر حيناً وأحايين أُخر كالطِّفل في عامهِ الأول تُحاول الوقوف لم تفشل فقط
ولكنها يئست من أن تقِف على حدود رغباتِهِ بل تجاوزت كل الحدود
وقطعت آلاف الأميال من المسافات تركض وتركض وتركض حتى غصّت الثواني
بِشهقتِ تعبٍ ملؤها الملل ..!
وتفاصيلها الإنصياع والخنوع المضمخ بِحنوط الرّجَز الخاضِع لِمتاهات السؤال
كيف ومتى وأين ولِما وهل وتُرى تنتهي رِحلة الشرود ياصِراع الذّات ..؟



















  رد مع اقتباس
قديم 21-08-2011, 04:24 AM   رقم المشاركة : 48
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


مالي أراكَ وقد أطلت جفاكا =عدواً صبأت لعاذلٍ أغواكا!؟
أتُراهُ زُهداً أم تُراهُ تورّعاً=عن عاشقٍ أغويتهُ بهواكا!؟
يامن إليهِ الروح تنشُجُ نحبها=شجناً تُسطّرُ بالحنين نداكا
دمعاً تزُف المقلتينِ دواتها=لِيُراعها شوقاً إلي رؤياكا
أنت الذي أغويتني وغذيتني = بالحُب حتى بِتُّ لا أنساكا
أسقيتني كأس الهوى ومِزاجُها= شهدٌ تقطّرَ من لذيذ لماكا
أمنُن عليّ بِنظرةٍ وبِهمسةٍ=آتيك كُلّي نشوةً ألقاكا



















  رد مع اقتباس
قديم 21-08-2011, 04:56 AM   رقم المشاركة : 49
   
 
 
لحن الصبا
موقوف
 
 
   

 







 




لحن الصبا غير متصل

لحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond reputeلحن الصبا has a reputation beyond repute


افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفحة من الماضي مشاهدة المشاركة
مالي أراكَ وقد أطلت جفاكا =عدواً صبأت لعاذلٍ أغواكا!؟
أتُراهُ زُهداً أم تُراهُ تورّعاً=عن عاشقٍ أغويتهُ بهواكا!؟
يامن إليهِ الروح تنشُجُ نحبها=شجناً تُسطّرُ بالحنين نداكا
دمعاً تزُف المقلتينِ دواتها=لِيُراعها شوقاً إلي رؤياكا
أنت الذي أغويتني وغذيتني = بالحُب حتى بِتُّ لا أنساكا
أسقيتني كأس الهوى ومِزاجُها= شهدٌ تقطّرَ من لذيذ لماكا
أمنُن عليّ بِنظرةٍ وبِهمسةٍ=آتيك كُلّي نشوةً ألقاكا

قلبتها .. واحترت .. أي بيت أقتبس .. فوجدتها قطعة أدبية رقيقة عذبة ..!

لا فض فوك



















  رد مع اقتباس
قديم 23-08-2011, 02:18 AM   رقم المشاركة : 50
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


أُلبي نداءكِ نادي = إذا ما رُمتِ إسعادي
ستأتي إليكِ قافلتي = بأبنائي وأحفادي
ويأتي بِزُمرتي زُمراً = بلا داعٍ ولا نادِ
إذا ماهلَّ ماطركِ = بغيثٍ حالمٍ نادي
فأيقض همسكِ هجسي=بِذكرى يوم ميلادي
أضاء سماءكِ برقي = وجلجل جرّسُ إرعادي
وسال شِعابُ أوردتي = وأغرق دفّقها الوادي
وغرّد نورسي طرباً = بلحنٍ هامسٍ هادي
تمعّر وجهُ عاذلتي = وبان بِلونِها الجادِ
ستشتاكين من قُربي = وترتجلين إبعادي
وتسترّقين من وجعٍ = بِهِ أنفاسُ حُسّادي
ووخزٌ يقتفي أثري = يُجندِلُ فيكِ أعيادي
فتمتنعين هارِبةً = وتنتهِكين آمادي
فلن آسى ولا تأسي = فذاك وخالقي عادي
فقُرصُ الشمس ذو وهج =لهُ الأنظارُ تنقادِ
وعاذلتي لها سِمةٌ = وطبعُ سِماتِها سادي
إذا ماكُنتِ عازِمة = فهاتي قبس إيقادي



















  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 04:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم واستضافة: فنتاستك لخدمات الواب

رقم التسجيل بوزارة الثقافة والإعلام - م ن / 153 / 1432

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليست بالضرورة أن تمثل الرأي الرسمي لإدارة منتديات شباب عنيزة