العودة   منتديات شباب عنيزة Shabab Onaizah > ..::( المنتدى الأدبي )::.. > وطن الضاد > ترنيمات لآل الضاد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-12-2016, 12:20 AM   رقم المشاركة : 641
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


.

.

.

" مرقص المتسولين "

.
.
.

عنوان روايةٍ لم يتسنى لي الإنتهاء من قراءتها لسببٍ لعلي أجهله
المهم لو كان لي من الأمر شيئ لغيرت إسم هذا المقهى واستبدلته بعنوان تلك الرواية
.
.
.

" مرقص المتسولين "



















  رد مع اقتباس
قديم 09-12-2016, 03:07 PM   رقم المشاركة : 642
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


قصة تجسس حقيقية

(المتسول الأخرس)

كان سيدي الوالد فضيلة الشيخ سعيد كوكي رحمه الله تعالى داعية إسلامياً متميزاً، وكان تاجر مصاحف وكتب، وصاحب دار نشر متألقة، إضافة إلى عمله الدعوي،
وكان يطبع أغلب مطبوعاته في بيروت، مثل كثير من أصحاب دور النشر السورية، نظراً لما تتمتع به مطابع بيروت ومعامل التجليد فيها من دقة وإتقان وسهولة في الشحن حتى في أحلك الظروف.

حتى أثناء الحرب الأهلية (1990 - 1975) لم يتوقف والدي عن السفر إلى بيروت لمتابعة عمله التجاري، إلا فترة الاجتياح الإسرائيلي لبيروت،

وقد اصطحبني معه مرات كثيرة في سفره إليها وإلى غيرها.

وكان من عادة سيدي الوالد الشيخ سعيد كوكي رحمه الله أن يتنقل بين شوارع بيروت وأزقتها مشياً على الأقدام.

وبينما كان يتنقل في بعض شوارع بيروت بين المطابع لاحظ وجود رجل متسول، رث الثياب، كريه الرائحة، وسخ الوجه واليدين، حافي القدمين، أشعث شعر الرأس واللحية، وهو فوق ذلك أبكم (أخرس)،
لم يكن يملك ذلك (المتسول الأخرس) سوى معطف طويل أسود بائس ممزق قذر يلبسه صيفاً شتاءً.

وكان بعض أهل بيروت الطيبين يتصدقون على ذلك (المتسول الأخرس) ويلاطفونه،
كان عفيف النفس إلى حد كبير، فإن تصدق عليه أحدهم برغيف خبز قبل منه، وإن تصدق عليه بربطة خبز (عشرة أرغفة) لم يقبل،
وإن أعطاه أحدهم كأس شاي قبل منه،بل،

كان دائم البسمةمشرق الوجه، مؤدباً لطيفاً مع الصغير والكبير.

لم يكن له اسم يعرف به سوى: (الأخرس).
لم يشتكِ منه أحد، فلا آذى إنساناً، ولا اعتدى على أحد، ولا تعرض لامرأة، ولا امتدت يده إلى مال غيره، ولا دخل إلى بناء لينام فيه، فقد كان يفترش الأرض، ويلتحف السماء.

كان السيد الوالد رحمه الله يلاحظ وجوده من بعيد على مدى سنوات، وتساوره الحيرة تارة، والشفقة تارة أخرى.

وانقطع والدي عن بيروت مدة الاجتياح الإسرائيلي، ثم عاد إليها مرة أخرى بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي ليتابع أعماله وتجارته.

ودخل سيدي الوالد رحمه الله إلى إحدى المطابع، واستقبل بحفاوة بالغة، وسرور عظيم، وكان اللقاء حميمياً بين أصدقاء أبعدتهم الحرب سنين شداد، وكان الموت أقرب إلى أحدهم من سريره الذي ينام عليه.

كانت الحرب الأهلية الطاحنة ما زالت مستعرة، وكان الحديث عن ظروف الاجتياح وأخبار الناس وأحوالهم والحوادث التي وقعت مثيرة،
وتربع على عرش الحديث الكلام عن القصص الغريبة والعجيبة التي وقعت أثناء اجتياح الجيش الإسرائيلي لبيروت.

وكانت المفاجأة الكبرى في الحديث عن (المتسول الأخرس)، الذي ظهر فجأة، واختفى فجأة،
ظهر وكأنه قادم من زمن آخر، ومكان آخر، بل ومن كوكب آخر،
واختفى بشكل دراماتيكي أصاب الناس بصدمة وذهول لا ينتهيان،

فقد دخل الجيش الإسرائيلي بيروت، واجتاحها من عدة محاور، ولاقى أثناء تقدمه البطيء مقاومة شرسة من أهلها الأبطال، وعانى أهل بيروت من القصف الوحشي والقنص المخيف والقذائف المدمرة، واستغرق ذلك عدة أشهر،
بينما كان (المتسول الأخرس) غير عابئ بكل ما يجري حوله، وكأنه يعيش في عالم آخر.
ولأن الحرب تشبه يوم القيامة {لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه} فلم ينفع تنبيه بعض الناس (للمتسول الأخرس) عن خطورة وصول الجيش الإسرائيلي إلى تلك الشوارع والأزقة التي كان يتجول فيها وينام على قارعتها في بيروت الغربية.
ومع اشتداد ضراوة الحرب ووصول طلائع الجيش الإسرائيلي إلى بيروت الغربية يأس الناس من (المتسول الأخرس)، فتركوه لشأنه، ووقف بعضهم عند زوايا الطرق وأبواب الأبنية يراقبون مصيره.

وتقدمت جحافل الجيش الإسرائيلي، واقتربت من (المتسول الأخرس) عربة عسكرية مصفحة تابعة للمهمات الخاصة، وترجل منها ثلاثة ضباط، واحد برتبة مقدم، واثنان برتبة نقيب، ومعهم خمسة جنود، ومن ورائهم عدة عربات مدججة بالعتاد، مليئة بالجنود.
كانت المجموعة التي اقتربت من (المتسول الأخرس) يحملون بنادقهم المذخرة بالرصاص، ويضعون أصابعهم على الزناد، وهم يتلفتون بحذر شديد.

كان الجو رهيباً، مليئاً بالرعب، والمكان مليئ بالجثث والقتل، ورائحة الدم، ودخان البارود تنبعث من كل مكان.
تقدموا جميعاً من (المتسول الأخرس)، وهو مستلق على الأرض، غير مبال بكل ما يجري حوله،
وكأنه يستمع إلى سيمفونية بيتهوفن (القدر يقرع الباب)،
وعندما صاروا على بعد خطوتين منه انتصب قائماً، ورفع رأسه إلى الأعلى كمن يستقبل الموت سعيداً،
رفع المقدم الإسرائيلي يده نحو رأسه،
وأدى التحية العسكرية (للمتسول الأخرس)، قائلاً بالعبرية:
[باسم جيش الدفاع الإسرائيلي أحييكم سيدي الكولونيل (العقيد)، وأشكركم على تفانيكم في خدمة إسرائيل، فلولاكم ما دخلنا بيروت].

ورد (المتسول الأخرس) التحية بمثلها بهدوء، وعلى وجهه ذات البسمة اللطيفة، وقال مازحاً بالعبرية: [لقد تأخرتم قليلاً]، وصعد العربة العسكرية المصفحة، وتحركت العربة المصفحة، وخلفها ثلاث عربات مرافقة، تاركة في المكان كل أنواع الصدمة والذهول، وأطناناً من الأسئلة،

كان بعض المثقفين الفلسطينيين ممن يتقنون العبرية قريبين من المكان، وكانوا يسمعون الحوار،

لقد ترجموا الحوار،
لكنهم عجزوا عن ترجمة وجوه الناس المصدومة من أهالي تلك الأحياء البيروتية التي عاش فيها الجاسوس الإسرائيلي (المتسول الأخرس).

الكاتب
عبد الرحمن كوكي



















  رد مع اقتباس
قديم 11-12-2016, 01:41 PM   رقم المشاركة : 643
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


" جالس العلماء بعقلك ، وجالس الأمراء بعلمك ، وجالس الأصدقاء بأدبك ، وجالس أهل بيتك بعطفك ، وإن جالست السفهاء فبحلمك .
وكن جليس ربك بذكرك ، وكن جليس نفسك بنصحك
ﺻِﻠَﺘُﻚَ ﺑـ ﺍﻟﻠﻪ ، ﻫﻲَّ ﺑﻮﺁﺑَﺘُﻚَ ﻟﻠﺤﻴﺂﻩ ..
قد تسكن قصراً و تضيق بك الحياة ، وقد تسكن جحراً و يشرح الله صدرك ..
قد يكون لك إخوة و تعيش وحيداً ، وقد تكون وحيداً و حولك إخوة ..
قد ترى الأصدقاء يطعنون ظهرك ، وقد ترى الأعداء ينقذون حياتك ..
وقد ترى أغنياء يرتشون ، وقد ترى فقراء يتصدقون ..
لهذا سميت دنيا !
إحسانك و تعاملك لا ينسى ، فلا تندم على لحظات أسعدت بها أحداً ، حتى و إن لم يكن يستحق ..
- كن شيئا جميلاً فالكل راحل
الحمد لله رب العالمين "



















  رد مع اقتباس
قديم 21-12-2016, 10:33 PM   رقم المشاركة : 644
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


.

.

.

كلام مستنسخ من 30 عام وانا أقرأ نفس الكلام "قد تقع في الغرام إذا كنت خالياً، أو تزدهر علاقة عاطفية ناشئة لك. يغمر الحنان أجواءك، ومن الممكن أن تعيش تجدّداً على الصعيد الشخصي بعد فترة من الانغلاق والانزواء عانيت منها.
والله ماعندتس إلا الضعوي يا ماغي فرح

.

.

.

يا نادل الليل تو مازان ...
تو ما تداعت شياطينه

اللي فتح للهوى دكان ...
يلزم يراعي قوانينه

ياخذ ويعطي على البرهان
مايقبل الدين والدِينه

ياقهوجي بين كان وكان
راع الهوى صعب تأبينه



















  رد مع اقتباس
قديم 07-01-2017, 12:04 AM   رقم المشاركة : 645
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


.

.

.

لا شيء يستحق فكل الأماكن موحشة
حتى حيز الفراغ مابيني وبيني لم يعد كما كان
بات يئن بصمت فاحش حتى الصدى في ارجائه
يعج بسكون مقيت وحشة تلو وحشة ...!



















  رد مع اقتباس
قديم 11-07-2017, 04:13 PM   رقم المشاركة : 646
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


أمس دون ما اشعر
أضغط الريشه وانادي
يااا .....
وينك انتِ ؟
الزمن صار يتقادم
وانتِ في عيوني جديده
بس قلبك ..
من كثر جورك احس انه حديده
تختلف عن كل معدن ..!
ما انتبهت إلا ورفيقي
يسحب الريشه من ايدي
ويضحك بوجهي ويقول :
وين رايح ..؟
أنت ناسي وإلا هاايم
حنّا في رحاب النقابه
وحولنا عيون ورقابه
فُووق واصحى ..!
إلتزمت الصمت
وجيّرت الاكلام ..!



















  رد مع اقتباس
قديم 05-08-2017, 08:23 AM   رقم المشاركة : 647
   
 
 
قطرات ندى
(..: على مشارف القمة :..)
 
 
 
الصورة الرمزية قطرات ندى
 
 
   

 







 




قطرات ندى غير متصل

قطرات ندى has a brilliant futureقطرات ندى has a brilliant futureقطرات ندى has a brilliant futureقطرات ندى has a brilliant future


افتراضي


قهوه سوداء تحجبت عن السكر...
فلا يزيدها قربه الا تمردا..
فالحياء يمنعها من مخالطته..
فهي هكذا أجمل...



















التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 05-08-2017, 08:41 PM   رقم المشاركة : 648
   
 
 
صفحة من الماضي
(..: قمة الابداع :..)
 
 
 
الصورة الرمزية صفحة من الماضي
 
 
   

 







 




صفحة من الماضي غير متصل

صفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to allصفحة من الماضي is a name known to all


افتراضي


.

.

.

لزوم مالا يلزم ضرب من الإرهاب
و ..
"رضا الناس غاية لا تدرك"



















  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 07:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم واستضافة: فنتاستك لخدمات الواب

رقم التسجيل بوزارة الثقافة والإعلام - م ن / 153 / 1432

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المواضيع و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليست بالضرورة أن تمثل الرأي الرسمي لإدارة منتديات شباب عنيزة